عنوان: فرض نماز میں دو سورتیں یا ایک سورت چھوڑ کر اگلی سورت پڑھنا کیسا ہے؟ (10348-No)

سوال: میرا آپ سے سوال ہے کہ نماز میں دو سورتیں چھوڑ کر اگلی سورت پڑھنا کیسا ہے؟ کیا سورة التکاثر کے بعد سورة الھمزہ یا سورة الضحی کے بعد الم نشرح یا سورة الماعون کے بعد سورة الکافرون پڑھ سکتے ہیں؟ یعنی کیا ایک سورت کے فوراً بعد جو دوسری سورت آتی ہے وہ پڑھ سکتے ہیں؟ اور کیا دو سورتوں کے درمیان ایک سورت چھوڑ سکتے ہیں؟

جواب: واضح رہے کہ فرض نماز میں دو سورتیں یا اس سے زیادہ چھوڑ کر پڑھنے میں کوئی حرج نہیں ہے، البتہ ایک چھوٹی سورت کے ذریعے فصل کرنا (چھوٹی سورت کو چھوڑ کر اگلی سورت پڑھنا) مکروہ تنزیہی (خلاف اولیٰ) ہے، کیونکہ اس سے "ھجر و تفضیل" لازم آتی ہے، یعنی چھوڑی گئی سورت سے بلاوجہ اعراض کرنا اور دوسری سورت کو چھوڑی ہوئی سورت پر بلاوجہ ترجیح دینے کا شبہ پیدا ہوتا ہے، اس لیے ایسا کرنا مکروہ تنزیہی (خلاف اولیٰ) ہے۔
ہاں! اگر بعد والی سورت کو کسی وجہ سے چھوڑ کر اگلی سورت کو پڑھا جائے تو اس کی اجازت ہے، مثلا: بعد والی سورت پہلی سورت کے مقابلے میں بڑی ہو، اگر ترتیب سے پڑھا جائے گا تو دوسری رکعت پہلی رکعت کے مقابلے میں زیادہ طویل ہو جائے گی، جو کہ مکروہ تنزیہی (خلاف اولی) ہے۔ لہذا ایسی صورت میں بعد والی سورت کو چھوڑ کر اگلی سورت کو پڑھنے میں کوئی حرج نہیں ہے۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

مراقي الفلاح: (فصل في مکروہات الصلاۃ، ص: 352، ط: دار الكتب العلمية، بيروت)
"ویکرہ فصله بسورۃ بین سورتین قرأهما في رکعتین لما فیه من شبهة التفضیل والهجر".

الدر المختار: (کتاب الصلاۃ، باب صفة الصلاۃ، 546/1، ط: سعید)
"(ویکرہ الفصل بسورۃ قصیرۃ) أما بسورۃ طویلة بحیث یلزم منہ إطالة الرکعة الثانیة إطالة کثیرۃ فلا یکرہ۔ شرح المنیة کما إذا کانت سورتان قصیرتان".

الفتاوى الهندية: (كتاب الصلاة، الباب الرابع في القراءة، 78/1، ط: رشيدية)
"وإذا جمع بين سورتين بينهما سور أو سورة واحدة في ركعة واحدة يكره وأما في ركعتين إن كان بينهما سور لا يكره وإن كان ‌بينهما ‌سورة واحدة قال بعضهم: يكره، وقال بعضهم: إن كانت السورة طويلة لا يكره. هكذا في المحيط كما إذا كان بينهما سورتان قصيرتان. كذا في الخلاصة....ولو قرأ في ركعة من وسط سورة أو من آخر سورة وقرأ في الركعة الأخرى من وسط سورة أخرى أو من آخر سورة أخرى لا ينبغي له أن يفعل ذلك على ما هو ظاهر الرواية ولكن لو فعل ذلك لا بأس به."

رد المحتار: (کتاب الصلوۃ، 546/1، ط: سعید)
"(قوله وأن يقرأ في الأولى من محل إلخ) قال في النهر: وينبغي أن يقرأ في الركتين آخر سورة واحدة لا آخر سورتين فإنه مكروه عند الأكثر اه لكن في شرح المنية عن الخانية: الصحيح أنه لا يكره، وينبغي أن يراد بالكراهة المنفية التحريمية، فلا ينافي كلام الأكثر ولا قول الشارح لا بأس تأمل، ويؤيده قول شرح المنية عقب ما مر، وكذا لو قرأ في الأولى من وسط سورة أو من سورة أولها ثم قرآن في الثانية من وسط سورة أخرى أو من أولها أو سورة قصيرة الأصح أنه لا يكره، لكن الأولى أن لا يفعل من غير ضرورة. ...... (قوله ويكره الفصل بسورة قصيرة) أما بسورة طويلة بحيث يلزم منه إطالة الركعة الثانية إطالة كثيرة فلا يكره شرح المنية: كما إذا كانت سورتان قصيرتان، وهذا لو في ركعتين أما في ركعة فيكره الجمع بين سورتين بينهما سور أو سورة فتح. وفي التتارخانية: إذا جمع بين سورتين في ركعة رأيت في موضع أنه لا بأس به. وذكر شيخ الإسلام لا ينبغي له أن يفعل على ما هو ظاهر الرواية".

واللہ تعالی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 2681 Mar 08, 2023
farz namaz me / mein doo / dou / 2 sortain / soratein ya aik sorat chor kar agli sorat parhna kesa hai?

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Salath (Prayer)

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.