Topic: Ruling Regarding Administering Medicine through the Ears while Fasting in Light of New Medical Research    (No-15760)

Q Assalamu Alaikum, Mufti Sahib! Please clarify whether it is permissible to put medicine in the ear while fasting, considering that modern research suggests that medicine administered via the ear does not reach the throat?

a) It should be clear that according to the majority of Islamic jurists, administering medicine through the ears or putting oil in them while fasting invalidates the fast. However, according to the Shafi'i and Maliki schools of thought, fasting is only invalidated if the medicine reaches the brain or the throat. On the other hand, Hanafi jurists consider the fast invalidated because the medicine reaches the brain or throat.
This makes it evident that according to the Hanafi school of thought, the primary reason for the fast being invalidated is not due to a "Shariah nas" (i.e., the Holy Quran and the Sunnah) but simply because the medicine ends up reaching the brain or throat ultimately.
In religious matters such as this, where the jurists have unified upon the opinion of medical experts rather than a "Shariah nas", the perspective of medical experts cannot be ignored. Regarding this issue, all medical experts unanimously agree that there is a thin, strong membrane in the ear that prevents medicine from reaching the brain or throat unless the membrane tears or perforations occur, allowing the medicine to directly reach the throat.
Therefore, if the membrane of the ear is intact, putting medicine in the ear while fasting does not invalidate the fast.
However, it is better to avoid administering medicine through the ears while fasting, in accordance with the verdict of the majority of jurists, as this eliminates doubts.

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

المبسوط السرخسي: (67/3، ط: دار المعرفة)
والإقطار في الأذن كذلك يفسد؛ لأنه يصل إلى الدماغ والدماغ أحد الجوفين.

البحر الرائق: (باب ما يفسد الصوم و ما لا يفسد، 300/2، ط: دار الكتاب الاسلامي)
(قوله، وإن أقطر في إحليله لا) أي لا يفطر أطلقه فشمل الماء والدهن، وهذا عندهما خلافا لأبي يوسف، وهو مبني على أنه هل بين المثانة والجوف منفذ أم لا، وهو ليس باختلاف فيه على التحقيق فقالا: لا، ووصول البول من المعدة إلى المثانةبالترشح، وما يخرج رشحا لا يعود رشحا كالجرة إذا سد رأسها وألقي في الحوض يخرج منها الماء، ولا يدخل فيها ذكره الولوالجي وقال: نعم قال: هذا في الهداية، وهذا ليس من باب الفقه؛ لأنه متعلق بالطب.

فتح القدير: (344/2، ط: شركة مكتبة و مطبعة مصفى البابي الحلبي)
قوله: ولو أقطر في إحليله لم يفطر عند أبي حنيفة، وقال أبو يوسف: يفطر، وقول محمد مضطرب فيه) والإفطار في أقبال النساء، قالوا أيضا هو على هذا الخلاف، وقال بعضهم: يفسد بلا خلاف لأنه شبيه بالحقنة قال في المبسوط: وهو الأصح (قوله: فكأنه وقع إلخ) يفيد أنه لا خلاف لو اتفقوا على تشريح هذا العضو فإن قول أبي يوسف بالإفساد إنما هو بناء على قيام المنفذ بين المثانة والجوف، فيصل إلى الجوف ما يقطر فيها، وقوله بعدمه بناء على عدمه، والبول يترشح من الجوف إلى المثانة فيجتمع فيها... وهذا اتفاق منهم على إناطة الفساد بالوصول إلى الجوف. ويفيد أنه إذا علم أنه لم يصل بعد بل هو في قصبة الذكر لا يفسد، وبه صرح غير واحد.

الفتاوي الهندية: (204/1، ط: دار الفكر)
ومن احتقن أو استعط أو أقطر في أذنه دهنا أفطر، ولا كفارة عليه هكذا في الهداية، ولو دخل الدهن بغير صنعه فطره كذا في محيط السرخسي.
ولو أقطر في أذنه الماء لا يفسد صومه كذا في الهداية. وهو الصحيح هكذا في محيط السرخسي.

فتاوی دارالعلوم کراتشی: (72/3، ط: ادارۃ المعارف کراتشي)

Allah the Almighty knows best.
Darul ifta Al-Ikhlas, Karachi.

Print Full Screen Views: 171 Feb 28, 2024

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Sawm (Fasting)

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.