عنوان: مریض کے لیے آنکھوں یا پلکوں کے اشارے سے نماز پڑھنے کا حکم(108921-No)

سوال: السلام علیکم،بعض جسمانی بیماریاں ایسی ہوتی ہیں، جن میں انسان کی صرف آنکھیں (بلکہ پلکیں) حرکت کر سکتی ہیں اور بدن کا کوئی دوسرا عضو بشمول گردن وغیرہ میں کوئی حرکت نہیں ہوتی ،لیکن مریض کا ذہن بالکل صحیح کام کرتاہے ۔ پلکوں کی حرکت سے وہ اپنے تمام پیغامات دوسرے تک مکمل طریقے سے پہنچا سکتا ہے ۔ حال ہی میں دنیا میں ایسے سائنسدان بھی گزرے ہیں، جو نہ صرف گردن ،بلکہ بدن کا کوئی اور حصہ بھی نہیں ہلا سکتےاور صرف انگلیوں کے معمولی اشارے سے کئی مفید کتابیں کمپیوٹر کے ذریعے املا کروائیں ، ان میں فزکس کے مشہور سائینسدان سٹیفن ہاک اِن (Stephen Hawkin)کانام سرفہرست ہے۔ ایسے افراد کی نماز کے بارے میں کیا حکم ہوگا؟

جواب: اگر کوئی مریض سر کے اشارہ سے نماز پڑھنے کی طاقت نہیں رکھتا، لیکن آنکھوں یا پلکوں یا دل سے اشارہ کرسکتا ہے، تو ایسی صورت میں وہ مریض نماز نہ پڑھے، بلکہ نماز کو مؤخر کرے، خواہ اس کا ذہن کام کرے یا نہ کرے، کیونکہ آنکھوں یا پلکوں یا دل سے اشارہ کرنا معتبر نہیں ہے۔

حضرت عبداللہ بن عباس رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ جناب رسول اللہ نے ارشاد فرمایا: مریض کھڑے ہوکر نماز پڑھے، اگر اس کو مشقت پہنچتی ہو، تو بیٹھ کر نماز پڑھے، اگر اس (سے بھی اس) کو مشقت پہنچتی ہو، تو سر کے اشارے سے نماز پڑھے، (اور) اگر اس (سے بھی اس) کو مشقت پہنچتی ہو، تو تسبیح کرے۔
(المعجم الاوسط للطبراني)

اس روایت سے بھی یہ بات ثابت ہوتی ہے کہ اگر مریض سر کے اشارے سے بھی نماز نہیں پڑھ سکتا ہے، تو پھر وہ زبان اور دل سے ذکر کرتا رہے، لیکن اس کے لیے آنکھوں یا پلکوں کے اشارے سے نماز پڑھنا جائز نہیں ہے۔

اب ایسی حالت میں اگر پانچ وقت تک کی نمازیں رہ گئی ہوں، اور صحت یابی کے بعد اگر سر کے اشارے سے بھی نماز پڑھنے کے قابل ہوگیا، تو ان نمازوں کی قضاء لازم ہوگی، اور اگر پانچ وقت سے زیادہ نمازیں رہ جائیں، تو تندرست ہونے کے بعد ان نمازوں کی قضاء لازم نہیں ہوگی۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

المعجم الاوسط للطبراني: (103/3، ط: دار الكتب العلمية)
عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صلي المريض قائما، فإن نالته مشقة صلى جالسا، فإن نالته مشقة صلى نائما يومئ برأسه، فإن نالته مشقة سبح.

اعلاء السنن: (147/7، ط: امدادیہ)
کما ذکرنا فی المقدمۃ فالحدیث حسن، وفیه دلالة على سقوط الصلاة عن المريض إذا لم يستطع الإيماء بالرأس فإن قوله صلى الله عليه وسلم:"فإن نالته مشقة سبح" ورد في مقابلته قوله صلى الله عليه وسلم:"صلى بإيماء" فلا يجوز إرادة الصلوة بل المراد به الذكر وحده فدل على أن المريض لا صلوة عليه بل يذكر الله بقلبه و لسانه و ليس بواجب عليه إجماعا، فألامر للندب كما قال علماءنا.

الھداية: (77/1، ط: دار إحياء التراث العربى)
فإن لم يستطع الإيماء برأسه أخرت الصلاة عنه ولا يومئ بعينيه ولا بقلبه ولا بحاجبيه " خلافا لزفر رحمه الله لما روينا من قبل ولأن نصب الأبدال بالرأي ممتنع ولا قياس على الرأس لأنه يتأدى به ركن الصلاة دون العين وأختيها وقوله أخرت عنه إشارة إلى أنه لا تسقط الصلاة عنه وإن كان العجز أكثر من يوم وليلة إذا كان مفيقا هو الصحيح لأنه يفهم مضمون الخطاب بخلاف المغمى عليه.

المبسوط: (217/1، ط: دار المعرفة)
فلو أنه عجز عن الإيماء بالرأس سقط عنه الصلاة عند علمائناالثلاثة وقال زفر والحسن رحمهما الله تعالى: يومئ بعينيه، وإن عجز عن الإيماء بالعينين قال زفر - رحمه الله تعالى - وحده: يومئ بالقلب؛ لأنه وسع مثله، ولكنا نقول: بأن الإيماء عبارة عن الإشارة، والإشارة إنما تكون بالرأس، فأما العين يسمى إنحاء، ولا يسمى إيماء، وبالقلب يسمى نية وعزيمة وبمجرد النية لا تتأدى الصلاة، ونصب الأبدال بالرأي لا يجوز.

المحيط البرهاني: (143/2، ط: دار الكتب العلمية)
فإن عجز عن الإيماء بالرأس لم يصل عندنا.
ثم اختلف المشايخ بعد هذا، قال بعضهم: إن دام العجز أكثر من يوم وليلة سقطت عنه الصلاة، وإن زال قبل ذلك لا تسقط، وقال بعضهم: لا تسقط وإن دام أكثر من يوم وليلة حتى إنه إذا برأ يلزمه القضاء، ولو مات قضى عنه ورثته.
وقال بعضهم: تسقط مطلقاً من غير فصل، وإليه مال شمس الأئمة السرخسي رحمه الله. وعن أبي يوسف أن المريض إذا عجز عن الإيماء بالرأس يومىء بعينه ولا يومىء بقلبه، وعن أبي حنيفة أنه لم يجز للإيماء بالعينين، وسئل محمد رحمه الله، عن ذلك فقال: لا أشك أن الإيماء بالرأس يجوز، ولا أشك أن الإيماء بالقلب لا يجوز، وأشك في الإيماء بالعين أنه هل يجوز؟.

البحر الرائق: (125/2، ط: دار الكتاب الاسلامى)
(قوله وإلا أخرت) أي وإن لم يقدر على الإيماء برأسه أخرت الصلاة إلى القدرة وفي الهداية وقوله أخرت عنه إشارة إلى أنه لا تسقط الصلاة عنه وإن كان العجز أكثر من يوم وليلة إذا كان مفيقا هو الصحيح لأنه يفهم مضمون الخطاب بخلاف المغمى عليه اه.(قوله وإلا أخرت) أي وإن لم يقدر على الإيماء برأسه أخرت الصلاة إلى القدرة وفي الهداية وقوله أخرت عنه إشارة إلى أنه لا تسقط الصلاة عنه وإن كان العجز أكثر من يوم وليلة إذا كان مفيقا هو الصحيح لأنه يفهم مضمون الخطاب بخلاف المغمى عليه اه.

الفتاوی الھندیۃ: (147/1، ط: دار الفکر)
وإذا عجز المريض عن الإيماء بالرأس في ظاهر الرواية يسقط عنه فرض الصلاة ولا يعتبر الإيماء بالعينين والحاجبين ثم إذا خف مرضه هل يلزمه القضاء اختلفوا فيه قال بعضهم: إن زاد عجزه على يوم وليلة لا يلزمه القضاء وإن كان دون ذلك يلزمه كما في الإغماء وهو الأصح، هكذا في فتاوى قاضي خان، والفتوى عليه، كذا في الظهيرية، وإن مات من ذلك المرض لا شيء عليه ولا يلزمه فدية، كذا في المحيط.

نماز کے مسائل کا انسائیکلو پیڈیا: (96/1، ط: یت العمار، کراچی)

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 377
mareez / patient ke / kay liye ankho / eyes ya palko / palkon ke / kay ishare / isharey se / say namaz parhne ka hokom / hokum

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Salath (Prayer)

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2022.