Topic: Prayer of the Solar Eclipse    (No-103045)

Q Respected Mufti ! Please tell us the way Men and women should perform prayer for solar eclipse.

aIt is sunnah to offer two rak'ah prayer in congregation (jamat) at the time of solar eclipse. If the Imam of the Jamia (Main/Greater) Masjid is present, then people should offer prayers in jamat by following the Imam but if Imam is not present then people can offer individually.

It is Sunnah for women to individually engage in prayer, repentance, remembrance and supplications in their homes.

The method of prayer is the same as that of usual Nawafls, there is no Adhan and Iqamah for this prayer. If the intention is to gather people to offer this prayer in congregation (jamat) then an announcement can be made. In addition, it is sunnah to recite surah Baqarah or other long chapters of Quran which means that there should be lengthy recitations, bow (ruko) and prostration (sujood) during these prayers. The recitation should be in a low voice. After the prayer is offered, the imam should engage in supplications and all the followers should say aamen, until the eclipse finishes.

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
References:

:کذا فی الدر المختار مع رد المحتار
''(يصلي بالناس من يملك إقامة الجمعة)، بيان للمستحب، وما في السراج:لا بد من شرائط الجمعة إلا الخطبة، رده في البحر، عند الكسوف (ركعتين)، بيان لأقلها، وإن شاء أربعاً أو أكثر، كل ركعتين بتسليمةٍ أو كل أربع، مجتبى، وصفتها: (كالنفل) أي بركوع واحد في غير وقتٍ مكروهٍ، (بلا أذان و) لا (إقامة و) لا (جهر و) لا (خطبة)، وينادي: الصلاة جامعة؛ ليجتمعوا، (ويطيل فيها الركوع) والسجود (والقراءة) والأدعية والأذكار الذي هو من خصائص النافلة، ثم يدعو بعدها جالساً مستقبلَ القبلة أو قائماً مستقبل الناس والقوم يؤمِّنون، (حتى تنجلي الشمس كلها، وإن لم يحضر الإمام) للجمعة (صلى الناس فرادى) في منازلهم تحرزاً عن الفتنة، (كالخسوف) للقمر ۔
(قوله: من يملك إقامة الجمعة)، وعن أبي حنيفة في غير رواية الأصول: لكل إمام مسجد أن يصلي بجماعة في مسجده، والصحيح ظاهر الرواية: وهو أنه لا يقيمها إلا الذي يصلي بالناس الجمعة، كذا في البدائع، نهر۔ (قوله: بيان للمستحب) أي قوله: يصلي بالناس بيان المستحب، وهو فعلها بالجماعة، أي إذا وجد إمام الجمعة، وإلا فلا تستحب الجماعة، بل تصلى فرادى؛ إذ لا يقيمها غيره كما علمته، (قوله: رده في البحر) أي بتصريح الإسبيجابي بأنه يستحب فيها ثلاثة أشياء: الإمام، والوقت أي الذي يباح فيه التطوع، والموضع أي مصلى العيد أو المسجد الجامع. اهـ. قوله: الإمام أي الاقتداء به. وحاصله: أنها تصح بالجماعة وبدونها، والمستحب الأول، لكن إذا صليت بجماعة لا يقيلها إلا السلطان ومأذونه كما مر أنه ظاهر الرواية، وكون الجماعة مستحبةً، فيه رد على ما في السراج من جعلها شرطاً كصلاة الجمعة، (قوله: عند الكسوف)، فلو انجلت لم تصل بعده، وإذا انجلى بعضها جاز ابتداء الصلاة، وإن سترها سحاب أو حائل صلى؛ لأن الأصل بقاؤه، وإن غربت كاسفةً أمسك عن الدعاء وصلى المغرب، جوهرة۔ (قوله: وإن شاء أربعاً أو أكثر إلخ) هذا غير ظاهر الرواية، وظاهر الرواية هو: الركعتان ثم الدعاء إلى أن تنجلي، شرح المنية. قلت: نعم في المعراج وغيره: لولم يقمها الإمام صلى الناس فرادى ركعتين أو أربعاً، وذلك أفضل، (قوله: أي بركوع واحد) وقال الأئمة الثلاثة: في كل ركعة ركوعان، والأدلة في الفتح وغيره، (قوله: في غير وقت مكروه)؛ لأن النوافل لا تصلى في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها، وهذه نافلة، جوهرة''۔
(ج2، ص182/181)

وایضاً:
(صلی الناس فرادی) رکعتین او اربعا وھو افضل کما قدمناہ، والنساء یصلینھا فرادی کما فی الاحکام
(کتاب الصلوة، باب الکسوف، ج2، ص184، کراچی)

Allah knows best
Darulifta Al-ikhlas, karachi
Print Full Screen Views: 232

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Characters & Morals

Copyright © AlIkhalsonline 2021. All right reserved.

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com