عنوان: جنت اور جہنم کے دروازوں کی تفصیل(101032-No)

سوال: السلام عليكم، حضرت! میں نے یہ پوچھنا ہے کہ جنّت کے 8 دروازے ہیں اور اس طرح جہنم کے 7 دروازے ہیں، انکے نام کیا کیا ہیں؟

جواب: قرآن کریم اور احادیث مبارکہ کی روشنی میں علمائے کرام نے
جنت کے آٹھ دروازوں کے درج ذیل نام لکھےہیں:

1: بَابِ الصَّلاَةِ: نمازیوں کے لئے ۔
2:بَابُ الجِهَادِ: مجاہدین کےلئے۔
3:بَابُ الرَّيَّانِ:روزے داروں کےلئے۔
4:بَابُ الصَّدَقَةِ :صدقہ خیرات کرنے والوں کےلئے۔
5: بَابُ الْحَجّ:حج کرنے والوں کےلئے۔
6:الْبَابُ الْأَيْمَنُ: اللہ تعالی پر کامل توکل کرنے والوں کےلئے۔
7:بَابُ الْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ : غصے کو دبانے والوں اور لوگوں کو معاف کرنے والوں کےلئے۔
8:بَابُ الذِّكْرِ: ذاکرین کے لئے
یا بَابَ الْعِلْمِ :علم حاصل کرنے والوں کے لئے
(فتح الباری:7/28،ط،دارالکتب السلفیہ )

جہنم کے دروازے:
مفسرین کرام فرماتے ہیں کہ یہ سات دروازے سات طبقات کے لحاظ سے ہیں، جہنم کے کل سات طبقے ہیں اور ہر طبقے کا الگ الگ دروازہ ہے ، ہر طبقے کے لوگ اپنے مخصوص دروازے سے جہنم میں داخل ہوں گے،جہنم کے ان سات طبقات کا ذکر قرآن پاک میں بھی آتا ہے، جو درج ذیل ہیں:
1: جہنم
2:سعیر
3:لظی
4:حطمہ
5:سقر
6:جحیم
7:ہاویہ
(معالم العرفان،تفسیر سورة الحجر، آیت نمبر:44)

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

کما فی فتح الباری:

عن أبي هريرة لكل عامل باب من أبواب الجنة يدعى منه بذلك العمل أخرجه أحمد وبن أبي شيبة بإسناد صحيح قوله يا عبد الله هذا خير لفظ خير بمعنى فاضل لا بمعنى أفضل وإن كان اللفظ قد يوهم ذلك ففائدته زيادة ترغيب السامع في طلب الدخول من ذلك الباب وتقدم في أوائل الجهاد بيان الداعي من وجه آخر عن أبي هريرة ولفظه دعاه خزنة الجنة كل خزنة باب أي خزنة كل باب أي فل هلم ولفظة فل لغة في فلان وهي بالضم وكذا ثبت في الرواية وقيل إنها ترخيمها فعلى هذا فتفتح اللام قوله فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة وقع في الحديث ذكر أربعة أبواب من أبواب الجنة وتقدم في أوائل الجهاد وإن أبواب الجنة ثمانية وبقي من الأركان الحج فله باب بلا شك وأما الثلاثة الأخرى فمنها باب الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس رواه أحمد بن حنبل عن روح بن عبادة عن أشعث عن الحسن مرسلا إن لله بابا في الجنة لايدخله إلا من عفا عن مظلمة ومنها الباب الأيمن وهو باب المتوكلين الذي يدخل منه من لا حساب عليه ولا عذاب وأما الثالث فلعله باب الذكر فإن عند الترمذي ما يومئ إليه ويحتمل أن يكون باب العلم والله أعلم ويحتمل أن يكون المراد بالأبواب التي يدعى منها أبواب من داخل أبواب الجنة الأصلية لأن الأعمال الصالحة أكثر عددا من ثمانية والله أعلم قوله فقال أبو بكر ما على هذا الذي يدعى من تلك الأبواب من ضرورة زاد في الصيام

(ج: 7، ص: 28، ط: دار المعرفۃ)

وفی تفسیر الطبری:

عن ابن جريج، قوله (لها سبعة أبواب) قال: أولها جهنم، ثم لظى، ثم الحطمة، ثم السعير، ثم سقر، ثم الجحيم، ثم الهاوية، والجحيم فيها أبو جهل.

(ج: 17، ص: 107، ط: مؤسسۃ الرسالۃ)

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص، کراچی
Print Full Screen Views: 4226
jannat aur jahannum kay darwazon ki tafseel, Details about the gates of heaven and hell

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Beliefs

Copyright © AlIkhalsonline 2021. All right reserved.

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com