عنوان: جادو اور تعویذ کی حقیقت(20-No)

سوال: جادو اور تعویذ کی کوئی حقیقت ہے؟ کیا ان کے ذریعے نفع نقصان پہنچ سکتا ہے؟

جواب: جادو اور تعویذ دونوں حق ہیں اور قرآن و حدیث سے ثابت ہیں، ان دونوں کے ذریعے نفع اور نقصان باذن اللہ پہنچ سکتا ہے، البتہ کسی کو نقصان پہنچانے کے لیے جادو یا تعویذ کرنا گناہِ کبیرہ اور حرام ہے۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

رد المحتار: (44/1، ط: دار الفکر)
(قوله: والسحر) هو علم يستفاد منه حصول ملكة نفسانية يقتدر بها على أفعال غريبة لأسباب خفية. اه. ح. وفي حاشية الإيضاح لبيري زاده قال الشمني: تعلمه وتعليمه حرام.
أقول: مقتضى الإطلاق ولو تعلم لدفع الضرر عن المسلمين وفي شرح الزعفراني: السحر حق عندنا وجوده وتصوره وأثره. وفي ذخيرة الناظر تعلمه فرض لرد ساحر أهل الحرب، وحرام ليفرق به بين المرأة وزوجها، وجائز ليوفق بينهما. اه. ابن عبد الرزاق. قال ط بعد نقله عن بعضهم عن المحيط: وفيه أنه ورد في الحديث النهي عن التولة بوزن عنبة: وهي ما يفعل ليحبب المرأة إلى زوجها. اه.
أقول: بل نص على حرمتها في الخانية، وعلله ابن وهبان بأنه ضرب من السحر.

الموسوعۃ الفقھیۃ الکویتیۃ: (263/24، ط: دار السلاسل)
عمل السحر محرم من حيث الجملة، وقد نقل النووي الإجماع على ذلك، وهو كبيرة من الكبائر، وأدلة تحريمه كثيرة منها:
أ - قوله تعالى: {وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى} .
ب - قوله تعالى: {ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر} فجعله من تعليم الشياطين وقال في آخر الآية: {ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم} فأثبت فيه ضررا بلا نفع.
ج - قوله تعالى حكاية عن سحرة فرعون: {إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر والله خير وأبقى} فأخبر أنهم رغبوا إلى الله في أن يغفر لهم السحر، وذلك يدل على أنه ذنب.
د - قول النبي صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات. . . الشرك بالله، والسحر. . .

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 726 Dec 21, 2018
Jaadu jadoo aur or taweez tawiz ki haqeeqat haqiqat, The reality of magic and amulets

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Prohibited & Lawful Things

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.