عنوان: اپنے اہل وعیال اور رشتہ داروں کو صدقہ کی رقم دینے کا شرعی حکم(5226-No)

سوال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، محترم جناب مفتی صاحب ! اگر کوئی اپنی آمدنی سے ایک مخصوص حصہ ہر مہینے اللہ کے نام پر نکالتا ہو تو کیا اس حصہ کو صلہ رحمی میں خرچ کر سکتا ہے؟ مثلاََ : رشتہ داروں کو تحفہ یا اجناس دینے میں یا ان کی مالی امداد کرنے میں اپنی شادی شدہ بیٹیوں کی مدد کرسکتا ہے؟

جواب: نفلی صدقہ، ہدیہ کے حکم میں ہوتا ہے، یہ مال دار اور غریب ہر ایک کو دیا جاسکتا ہے، البتہ ضرورتمندوں کو دینے کا زیادہ ثواب ہے۔
واضح رہے کہ نفلی صدقہ کی رقم صلہ رحمی کے طور پر اپنے اہل وعیال اور رشتہ داروں کو دینا جائز ہے، بلکہ یہ دوگنے ثواب کا باعث ہے۔
حدیث شریف میں آتا ہے:
جناب نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم کا ارشاد ہے کہ اپنے اعزاء واقارب پر خرچ کرنے میں دو اجر ہیں: ایک اجر رشتہ داری کے حق کی ادائیگی کا، دوسرا اجر صدقہ کا۔ (رواہ البخاری)

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

صحیح البخاری: (باب الزکوٰۃ علی الاقارب، رقم الحدیث: 1461، 119/2، ط: دار طوق النجاۃ)
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «له أجران أجر القرابة والصدقة
حدثنا عبد الله بن يوسف، أخبرنا مالك، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، أنه [ص:120] سمع أنس بن مالك رضي الله عنه، يقول: كان أبو طلحة أكثر الأنصار بالمدينة مالا من نخل، وكان أحب أمواله إليه بيرحاء، وكانت مستقبلة المسجد، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب، قال أنس: فلما أنزلت هذه الآية: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} [آل عمران: 92] قام أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إن الله تبارك وتعالى يقول: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} [آل عمران: 92] وإن أحب أموالي إلي بيرحاء، وإنها صدقة لله، أرجو برها وذخرها عند الله، فضعها يا رسول الله حيث أراك الله، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بخ، ذلك مال رابح، ذلك مال رابح، وقد سمعت ما قلت، وإني أرى أن تجعلها في الأقربين» فقال أبو طلحة: أفعل يا رسول الله، فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه

و فیه ایضاً: (رقم الحدیث: 1462، 120/2، ط: دار طوق النجاۃ)
حدثنا ابن أبي مريم، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: أخبرني زيد هو ابن أسلم، عن عياض بن عبد الله، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى، ثم انصرف، فوعظ الناس، وأمرهم بالصدقة، فقال: أيها الناس، تصدقوا، فمر على النساء، فقال: يا معشر النساء، تصدقن، فإني رأيتكن أكثر أهل النار فقلن: وبم ذلك يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين، أذهب للب الرجل الحازم، من إحداكن، يا معشر النساء ثم انصرف، فلما صار إلى منزله، جاءت زينب، امرأة ابن مسعود، تستأذن عليه، فقيل: يا رسول الله، هذه زينب، فقال: أي الزيانب؟ فقيل: امرأة ابن مسعود، قال: نعم، ائذنوا لها» فأذن لها، قالت: يا نبي الله، إنك أمرت اليوم بالصدقة، وكان عندي حلي لي، فأردت أن أتصدق به، فزعم ابن مسعود: أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صدق ابن مسعود، زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم.

صحیح مسلم: (رقم الحدیث: 999، 695/2، ط: دار احیاء التراث العربی)
عن ميمونة بنت الحارث، أنها أعتقت وليدة في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «لو أعطيتها أخوالك، كان أعظم لأجرك.

کذا فی فتاوی بنوری تاون: رقم الفتوی: 144109200431/ 144105200130

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 967 Sep 23, 2020
apnay ehlo ayal or rishtedaaro ko sadqa ki raqam dene ka shar'ee hukum, Shariah order to give charity money to one's / own family and relatives

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Zakat-o-Sadqat

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.