عنوان: کیا صدقے کے بکرے سے خود اور گھر والے کھا سکتے ہیں؟ (7271-No)

سوال: مفتی صاحب ! اگر کوئی شخص جانور صدقہ کرے، تو کیا وہ خود اور اس کے گھر والے اس جانور کا گوشت کھا سکتے ہیں؟

جواب: واضح رہے کہ اگر جانور نفلی صدقہ کے طور پر ذبح کیا ہے، تو اس جانور میں سے اپنے اور گھر والوں لئے گوشت استعمال کرنا جائز ہے، البتہ اگر کسی وجہ سے صدقہ نکالا جا رہا ہو، تو صدقہ کرنے والا اس صدقہ میں سے نہ کھائے، اور جو افراد اس کی کفالت میں ہیں ان کو بھی نہ کھلائے، بلکہ اس صورت میں زیادہ بہتر یہ ہے کہ کسی مستحق شخص کو دے دے۔
اور اگر وہ جانور واجب صدقہ مثلاً نذر پوری کرنے کے لئے ذبح کیا تھا، تو اس صورت میں پورے جانور کو تقسیم کرنا ضروری ہے، اس میں سے نہ گھر والے کھا سکتے ہیں، اور نہ ہی مالدار لوگ کھا سکتے ہیں۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

صحیح البخاری: (رقم الحدیث: 2621)
حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، وَشُعْبَةُ ، قَالَا : حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الْعَائِدُ فِي هِبَتِهِ ، كَالْعَائِدِ فِي قَيْئِهِ .

و فیہ ایضاً: (رقم الحدیث: 2623)
حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَزَعَةَ ، حَدَّثَنَا مَالِكٌ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : حَمَلْتُ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَأَضَاعَهُ الَّذِي كَانَ عِنْدَهُ ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَشْتَرِيَهُ مِنْهُ ، وَظَنَنْتُ أَنَّهُ بَائِعُهُ بِرُخْصٍ ، فَسَأَلْتُ عَنْ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : لَا تَشْتَرِهِ ، وَإِنْ أَعْطَاكَهُ بِدِرْهَمٍ وَاحِدٍ ، فَإِنَّ الْعَائِدَ فِي صَدَقَتِهِ كَالْكَلْبِ يَعُودُ فِي قَيْئِهِ .

المعجم الأوسط: (74/7)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما أنفق المرء على نفسه وولده وأهله وذي رحمه فهو له صدقة»

صحيح ابن حبان: (51/10)
عن أبي مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أنفق الرجل على أهله وهو يحتسبها، كانت له صدقة"

مسند أحمد: (428/28، ط: الرسالۃ)
عن المقدام بن معدي كرب، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " ما أطعمت نفسك، فهو لك صدقة، وولدك وزوجتك وخادمك "

صحيح ابن حبان: (رقم الحدیث: 4234)
ذكر الخبر الدال على أن نفقة المرء على نفسه وعياله عند عدم اليسار أفضل من صدقة التطوع
أخبرنا محمد بن الحسن بن خليل، قال: حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، قال: حدثنا بشر بن بكر، قال: حدثنا الأوزاعي، قال: حدثني عطاء بن أبي رباح قال:
حدثني جابر بن عبد الله أن رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق عبدا له من بعده، ولم يكن له مال غيره، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فباعه، وقال: "أنت أحق بثمنه، والله عنه غني"

مكارم الأخلاق للخرائطي: (ص: 47)
عن أبي هريرة، أن رجلا، قال: يا رسول الله، " أنفقت دينارا على نفسي، ودينارا في سبيل الله، ودينارا على ابن السبيل، ودينارا في المساكين، ودينارا في الرقاب فقال: أفضلها الذي أنفقت على نفسك "

حديث أبي الفضل الزهري: (ص: 549)
عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألا أنبئكم بخير الدنانير، أفضلها أجرا وأحسنها أجرا، أما أفضلها أجرا الدينار الذي أنفقته على والدتك، ثم الذي يليه الدينار الذي أنفقته على والدك، ثم الذي يليه الدينار الذي أنفقته على نفسك، وعيالك، ثم الذي يليه الدينار الذي أنفقته على قرابتك، وأحسنها: الدينار الذي أنفقته في سبيل الله عز وجل "

شرح مشكل الآثار: (103/14)
عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حث ذات يوم على الصدقة، فقال رجل: عندي دينار، قال: " تصدق به على نفسك " قال: عندي آخر، قال: " تصدق به على ولدك " قال: عندي آخر، قال: " تصدق به على زوجتك " قال: عندي آخر قال: " تصدق به على خادمك " قال: عندي آخر قال: " أنت أبصر "

البحر الرائق: (باب المصرف، 245/2)
وقید بالزکاۃ؛ لأن النفل یجوز للغني کما للہاشمي، وأما بقیۃ الصدقات المفروضۃ والواجبۃ کالعشر والکفارات والنذر وصدقۃ الفطر فلا یجوز صرفہا للغني الخ۔

بدائع الصنائع: (224/4)
ثم کل دم یجوز أن یأکل منہ لا یجب علیہ أن یتصدق بہ بعد الذبح۔

کذا فی فتاویٰ بنوری تاؤن: رقم الفتوی: 144012201313

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 3588 Apr 13, 2021
kia sadqay kay bakray mai khud or ghar walay kha saktay hain?, Can we and our family eat from the charity goat?

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Zakat-o-Sadqat

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.