عنوان: کیا دسترخوان پر کھانا کھانا سنت ہے؟(14625-No)

سوال: مفتی صاحب! کیا کھانا کھانے کے لیے دسترخواں بچھانا سنت ہے اور کیا یہ حدیث سے ثابت ہے؟

جواب: جی ہاں! دسترخوان پر کھانا کھانا ثابت اور سنت ہے، حدیث شریف میں آتا ہے کہ جناب نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم دسترخوان پر کھانا تناول فرمایا کرتے تھے۔ اس حوالہ سے ذیل میں ایک روایت ملاحظہ فرمائیں:
عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: "مَا أَكَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى خِوَانٍ وَلَا فِي سُكُرُّجة وَلَا خُبِزَ لَهُ مُرَقَّقٌ، قُلْتُ لِقَتَادَةَ: عَلَى مَا يَأْكُلُونَ؟ قَالَ: عَلَى السُّفَرِ. (مرقاة المفاتيح: 2695/7)
ترجمہ: حضرت انس رضی اللہ عنہ سے مروی ہے کہ جناب نبی کریم ﷺ نے کبھی بھی میز پر اور طشتری میں کھانا نہیں کھایا اور نہ کبھی آپ کے لیے چپاتی بنائی گئی، (راوی کہتے ہیں) میں نے قتادہ سے پوچھا کہ پھر کس چیز پر وہ (صحابۂ کرام جو حضور ﷺ کی سنتوں پر عمل کرنے والے تھے) کھایا کرتے تھے؟ فرمایا کہ سفرہ (عام دسترخوان جو اس زمانہ میں غالباً چمڑے کا ہوا کرتا تھا) پر۔
جہاں تک میز پر کھانا کھانے کا تعلق ہے تو اس کا تفصیلی فتوی درج ذیل لنک پر ملاحظہ فرمائیں:
https://alikhlasonline.com/detail.aspx?id=158

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

مرقاة المفاتيح: (2695/7، ط: دار الفكر)

٤١٦٩- وعن قتادة، عن أنس... (قال): أي أنس: "ما أكل النبي ﷺ": أي طعاما (على خوان ): بكسر الخاء المعجمة ويضم أي مائدة. قال التوربشتي: الخوان الذي يؤكل عليه معرب، والأكل عليه لم يزل من دأب المترفين وصنيع الجبارين لئلا يفتقروا إلى التطاطؤ عند الأكل. (ولا في سكرجة) بضم السين والكاف والراء المشددة وبفتح الأخير في النهاية: هي إناء صغير فارسية اه. وقيل: هي قصعة صغيرة والأكل منها تكبر ومن علامات البخل....والعجم كانت تستعملها في الكواميخ وما أشبهها من الجوارشات- يعني المخللات- على الموائد حول الأطعمة للتشهي والهضم، فأخبر أن النبي ﷺ لم يأكل على هذه الصفة قط. (ولا خبز): ماض مجهول (له): أي لأجله ﷺ (مرقق): أي ملين محسن، كخبز الحوارى وشبهه،.....(قيل لقتادة: علام يأكلون؟): أي الصحابة الذين يقتدون بسنته ويقتفون آثار طريقته...والمعنى: على أي شيء كانوا يأكلون. (قال): أي قتادة (على السفر): بضم ففتح جمع سفرة. في النهاية: السفرة الطعام يتخذه المسافر، وأكثر ما يحمل في جلد مستدير، فنقل اسم الطعام إلى الجلد وسمي به كما سميت المزادة راوية، وغير ذلك من الأسماء المنقولة اه. ثم اشتهرت لما يوضع عليه الطعام جلدا كان أو غيره، ما عدا المائدة لما مر من أنها شعار المتكبرين غالبا، فالأكل عليها سنة وعلى الخوان بدعة، لكنها جائزة۔ (رواہ البخاري).

والله تعالىٰ أعلم بالصواب
دارالافتاء الإخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 437 Jan 31, 2024
kia dastarkhwan per khana khana sunnat hai?

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Halaal & Haram In Eatables

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2024.