عنوان: کیا حضور اکرم ﷺ پر پیش کیا جانے والا درود آپ ﷺ براہ راست سنتے ہیں؟(107950-No)

سوال: مفتی صاحب ! ایک شخص یہ عقیدہ رکھتا ہے کہ جمعہ کے روز جو بھی شخص حضرت محمد صلی اللہ علیہ وسلم پر درود پڑھے اور جہاں سے بھی پڑھے، آپ صلی اللہ علیہ وسلم اس کی آواز اور درود کو بلاواسطہ سنتے ہیں۔ کیا اس شخص کا یہ عقیدہ رکھنا اسلامی تعلیمات کے اعتبار سے صحیح ہے؟ نیز یہ بھی بتائیں کہ کیا مسجد نبوی کے احاطے میں درود پڑھنے کو بھی آپ صلی اللہ علیہ وسلم بلا واسطہ سنتے ہیں یا صرف قبر کے پاس پڑھنے کو بلا واسطہ سنتے ہیں؟

جواب: علماءِ دیوبند اہل السنۃ والجماعۃ کا عقیدہ ہے کہ جناب رسول اللہ ﷺ اپنی قبر مبارک میں حیات ہیں اور آپ ﷺ کی قبر مبارک کے قریب پڑھا گیا درود و سلام خود سنتے ہیں اور دور سے پڑھاگیا آپ تک فرشتے پہنچاتے ہیں، جیسا کہ کئی احادیث مبارکہ سے ثابت ہے۔

۱۔عن أبی ھریرۃ قال قال: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من صلى علي عند قبري سمعته، ومن صلى علي نائيا أبلغته "

(شعب الایمان للبیھقی ،حدیث نمبر:۱۴۸۱،ج:۳،ص:۱۴۰،ط: مکتبۃ الرشد)

ترجمہ:
حضرت ابوھریرہ رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ جناب رسول اللہ ﷺ نے ارشاد فرمایا:جو شخص میری قبر کے پاس سے مجھ پر درود پڑھتا ہے، میں اس کو سنتا ہوں، اور جو شخص دور سے مجھ پر درود بھیجتا ہے، وہ میرے پاس پہنچا دیا جاتا ہے۔

۲۔
حدثنا وكيع، عن سفيان، عن عبد الله بن السائب، عن زادان، عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن لله ملائكة سياحين في الأرض، يبلغوني من أمتي السلام»
(مسندامام احمد،حدیث نمبر:۴۳۲۰،ج:۷،ص:۳۴۳،ط:مؤسسۃ الرسالۃ)

ترجمہ:
حضرت عبداﷲ بن مسعود رضی اﷲ عنہ سے روایت ہے کہ جناب رسول اللہ ﷺ نے ارشاد فرمایا: بے شک زمین میں اﷲ تعالیٰ کی جانب سے ایسے ملائکہ مقرر ہیں، جو مجھے میری امت کا سلام پہنچاتے ہیں۔

حدثنا أحمد بن صالح، قرأت على عبد الله بن نافع، أخبرني ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تجعلوا بيوتكم قبورا، ولا تجعلوا قبري عيدا، وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم»

(سنن أبی داؤد،حدیث نمبر:۲۰۴۲،ج:۲،ص:۲۱۸، ط: الکمتبۃ العصریۃ)

ترجمہ:

حضرت ابوھریرہ رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ جناب رسول اللہ ﷺ نے ارشاد فرمایا:
اپنے گھروں کو قبروں کی طرح نہ بناؤ اور میری قبر پر عید (کی طرح میلہ) نہ مقرر کرو، تم مجھ پر درود پڑھا کرو، کیونکہ تم جہاں کہیں بھی ہو، تمہارا درود میرے پاس پہنچتا ہے۔

۴۔حدثنا هارون بن عبد الله، حدثنا حسين بن علي، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن أبي الأشعث الصنعاني، عن أوس بن أوس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي» قال: قالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت - يقولون: بليت -؟ فقال: «إن الله عز وجل حرم على الأرض أجساد الأنبياء»

(سنن أبی داؤد،حدیث نمبر:۱۰۴۷،ج:۱،ص:۲۷۵، ط: الکمتبۃ العصریۃ)

ترجمہ:

حضرت اوس بن اوس رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ جناب رسول اللہ ﷺ نے ارشاد فرمایا : تمہارا سب سے اچھا دن جمعہ کا دن ہے، اس لئے اس دن مجھ پر زیادہ سے زیادہ درود بھیجا کرو، اس لئے کہ تمہارا درود مجھ پر پیش کیا جاتا ہے، لوگوں نے پوچھا یا رسول اللہ ! آپ تو بوسیدہ ہو چکے ہوں گے، آپ پر ہمارا درود کیسے پیش کیا جائے گا؟ راوی کہتے ہیں کہ شاید بلیت، کا لفظ کہا،آپ نے فرمایا کہ اللہ نے زمین پر انبیاء کے جسم کو حرام کر دیا، زمین انبیاء کے جسم کو نہیں کھا سکتی۔


ان احادیث سے معلوم ہوتا ہے کہ حضور اکرم ﷺ دور سے براہ راست درود شریف نہیں سنتے، بلکہ ان کو سنایا جاتا ہے، اور ان پر درود پیش کیا جاتا ہے۔

اور جس روایت میں یہ آتا ہے کہ "ليس من عبد يصلي علي إلابلغنی صوتہ" ( جب بھی کوئی بندہ درود پڑھتا ہے تو اس کی آواز مجھ تک پہنچتی ہے، وہ جہاں کہیں بھی ہو۔) یہ روایت سند کے اعتبار سے انتہائی کمزور ہے اور دوسری صحیح روایات کے معارض ہے اور اگر اس کو صحیح مان بھی لیا جائے تو اس کا مطلب یہ ہوگا کہ اس کی آواز مجھ تک فرشتوں کے واسطے سے پہنچ جاتی ہے، اور اس مطلب کی تائید "المعجم الاوسط لطبرانی" کی روایت سے ہوتی ہے، جس کو علامہ طبرانی ؒ نے "بلغتنی صلاتہ" (مجھ تک اس کا درودپہنچ جاتا ہے) کے الفاظ کے ساتھ نقل کیا ہے، جس کا مطلب بھی یہی ہے کہ آپ ﷺ کو دور سے درود فرشتوں کے ذریعے پہنچایا جاتا ہے۔

خلاصہ کلام:

آپ ﷺ کی قبر مبارک کی قریب پڑھا گیا درودشریف آپ ﷺ براہ راست خود سنتے ہیں اور دور سے پڑھا گیا درودشریف آپ ﷺ براہ راست خود نہیں سنتے، بلکہ آپ ﷺ تک فرشتوں کے واسطے سے پہنچایا جاتا ہے۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

لمافی القول البدیع فی الصلاۃ علی الحبیب الشفیع للعلامۃ السخاوی:

أخرجه الطبراني في الكبير بلفظ أكثروا الصلاة يوم الجمعة فإنه يوم مشهود تشهده الملائكة ليس من عبد يصلي علي إلا بلغتني صلاته حيث كان قلنا وبعد وفاتك قال وبعد وفاتي إن الله تعالى حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء وكذا رواه النميري بلفظ قلنا يا رسول الله كيف تبلغك صلاتنا إذا تضمتك الأرض قال إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساء الأنبياء وقال العراقي إن إسناده لا يصح

(ص:164،ط:دارالریان)

وفی جلاء الافھام لابن قیم:

قال الطبراني : حدثنا يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن أبي مريم عن يحيى بن أيوب عن حالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله! اکثروا الصلاة علي يوم الجمعة فانه يوم مشهود تشهده الملائكة، ليس من عبد يصلي علي إلا بلغني صوته حيث كان"
قلنا: وبعد وفاتك؟ قال: "وبعد وفاتي، إن الله حرم على الأرض
ان تأكل أجساد الانبياء".

(حدیث نمبر:۱۴۴،ج:۱ ص:۱۲۴،ط: دار عالم الفوائد)

وفی الأجوبة المرضية فيما سئل السخاوي عنه من الأحاديث النبوية:


قد جاء أنه صلى الله عليه وسلم يسمع الصلاة والسلام ممن يصلي ويسلم عليه عند قبره الشريف خاصة. ومن كان بعيدا عنه يبلغه، ومما ورد في ذلك ما رواه أبو الشيخ الحافظ في كتاب "الثواب" له بسند جيد كما قال شيخنا رحمه الله عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى علي عند قبري سمعته، ومن صلى علي من بعيد أعلمته" ولا ينافيه ما روي عنه صلى الله عليه وسلم بلفظ: "أكثروا الصلاة علي فإن الله عز وجل وكل بي ملكا عند قبري فإذا صلى على رجل من أمتي قال لي ذلك الملك: يا محمد إن فلان بن فلان صلى عليك الساعة" فإنه على تقدير مقاومته للأول يحمل على المصلي عليه من بعد، ونحوه ما روي عنه أيضا أنه قال: "سلموا علي حيث ما كنتم فسيبلغني صلاتكم وسلامكم" ثم إنه لا فرق في عدم سماعه لمن يكون بعيدا عنه بين يوم الجمعة وغيرها وإن اختصت الجمعة بمزيد فضل في ذلك وغيره.
وقد روينا عن يزيد الرقاشي قال: إن ملكا موكل يوم الجمعة بمن صلى على النبي صلى الله عليه وسلم يبلغه ذلك فيقول: إن فلانا من أمتك يصلي عليك.
نعم، يروى عن الزهري مما أرسله مروفعا: "أكثروا علي من الصلاة في الليلة الغراء واليوم الأزهر فإنهما أي اليوم الأزهر الذي هو يومالجمعة والليلة الغراء التي هي ليلته يؤديان عنكم"وعلى كل حال فقول الخطباء أو بعضهم فإنه في هذا اليوم أي يوم الجمعة يسمع بأذنيه من يصلي عليه لا أعلم له إن حمل على ظاهره، مستندا.
ويمكن الاستئناس لهم بظاهر رواية عند الطبراني في معجمة الكبير لفظها: "أكثروا الصلاة على يوم الجمعة فإنه يوم مشهود تشهده الملائكة، ليس من عبد يصلي علي إلا بلغني صوته حيث كان" قلنا: وبعد وفاتك؟ قال: "وبعد وفاتي، إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء" ولكن المعتمد الأول. وقوله بلغني صوته لا تقتضي كونه بلا واسطة إذا كان بعيدا، ومما قاله بعضهم:
تراني أراني عند قبرك واقفا ... يناديك عبد ماله غيركم مولى
وتسمع عن قرب صلاتي كمثلما ... تبلغ عن بعد صلاة الذي صلى

(ج:۳،ص:۹۳۱،ط: دار الراية)

وفی فیض القدیرللمناوی:

من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى علي نائيا) أي بعيدا عني (أبلغته) أي أخبرت به من أحد من الملائكة وذلك لأن لروحه تعلقا بمقر بدنه الشريف وحرام على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء فحاله كحال النائم الذي ترقى روحه بحسب قواها إلى ما شاء الله له مما اختص به من بلوغه غاية القدرة له بحسب قدره عند الله في الملكوت الأعلى ولها بالبدن تعلق فلذا أخبر بسماعه صلاة المصلي عليه عند قبره وذا لا ينافيه ما مر في خبر " حيثما كنتم فصلوا علي " من أن معناه لا تتكلفوا المعاودة إلى قبري فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم ما ذاك إلا لأن الصلاة في الحضور مشافهة أفضل من الغيبة لكن المنهي عنه هو الاعتياد الرافع للحشمة المخالف لكمال المهابة والإجلال

(ج:6،ص:170،ط:المکتبۃ الکبری ،مصر)

وفی مرقاۃ المفاتیح لملاعلی القاری:

«ومن صلى علي عند قبري سمعته» ) : أي [سمعا] حقيقيا بلا واسطة، قال الطيبي: هذا لا ينافي ما تقدم من النهي عن الاعتياد الدافع عن الحشمة، ولا شك أن الصلاة في الحضور أفضل من الغيبة. انتهى، لأن الغالب حضور القلب عند الحضرة والغفلة عند الغيبة، (" ومن صلى علي نائيا ") ، أي: من بعيد كما في رواية: أي بعيدا عن قبري (" أبلغته ") : وفي نسخة صحيحة: بلغته من التبليغ، أي: أعلمته كما في رواية

(ج:2،ص:749،ط: دار الفكر)

وفی حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح:

قوله: "فإنه يسمعها" أي إذا كانت بالقرب منه صلى الله عليه وسلم قوله: "وتبلغ إليه" أي يبلغها الملك إليه إذا كان المصلى بعيدا

(ص:746،ط:دارالکتب العلمیۃ)

کذا فی امداد الفتاوی:

(ج:۵، ص:۳۷۷،ط: مکتبۃ دارالعلوم کراچی)

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص، کراچی
Print Full Screen Views: 232

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Beliefs

Copyright © AlIkhalsonline 2021. All right reserved.

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com