عنوان: کیا مسبوق شخص امام کے قرات شروع کرنے کے بعد ثناء پڑھے گا؟(108954-No)

سوال: مفتی صاحب ! اگر امام صاحب نے تلاوت شروع کردی ہو، تو ثناء پڑھ سکتے ہیں؟

جواب: اگر کوئی شخص نماز میں امام کے ساتھ شروع سے شریک نہ ہوا ہو، بلکہ درمیان میں شامل ہوا ہو، تو اس کے لیے ثناء پڑھنے کے متعلق یہ حکم ہے کہ اگر جہری نماز ہو اور امام قرأت شروع کرچکا ہو، تو اس صورت میں ثناء نہیں پڑھے، بلکہ جب وہ امام کے سلام پھیرنے کے بعد کھڑا ہو، تو اس وقت ثناء پڑھے۔

اور اگر مسبوق سری نماز کے درمیان میں شامل ہو، تو ثناء پڑھنے اور نہ پڑھنے میں فقہاء کرام کا اختلاف ہے، لہذا دونوں صورتوں پر عمل کیا جاسکتا ہے، البتہ سری نمازوں میں مسبوق کے لئے ثناء نہ پڑھنا بہتر ہے۔

۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔۔
دلائل:

القرآن الکریم: (الاعراف، الآیۃ: 204)
وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوْا لَه وَأَنْصِتُوْا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُوْنَ....الخ

الدر المختار مع رد المحتار: (مطلب في بیان المتواتر والشاذ، 488/1، ط: دار الفکر)
ولو أدرک الإمام بعد ما اشتغل بالقراءۃ قال ابن الفضل : لا یثني وقال غیرہ: یثني، وینبغي التفصیل إن کان الإمام یجھر لا یثني وإن کان یسر یثني وھو مختار شیخ الإسلام خواہر زادہ وعللہ في الذخیرۃ بما حاصلہ أن الاستماع في غیر حالۃ الجھر لیس بفرض بل یسن تعظیماً للقراء ۃ فکان سنۃ غیر مقصودۃ لذاتھا وعدم قراء ۃ المؤتم في غیر حالۃ الجہر لا لوجوب الإنصات بل لأن قراء ۃ الإمام لہ قراء ۃ، وأما الثناء فہو سنۃ مقصودۃ لذاتہا ولیس ثناء الإمام ثناء للمؤتم فإذا ترکہ یلزم ترک سنۃ مقصودۃ لذاتہا للإنصات الذي ہو سنۃ تبعاً بخلاف ترکہ حالۃ الجہر۔

حلبی کبیر: (صفۃ الصلاۃ، ص: 265، ط: نعمانیہ)
واما المسبوق فلا یاتی بہ عندھما الا بعد مفارقۃ الامام، لانہ محل قراتہ، عندہ یاتی بہ عند الشروع تبعا للثناء، ثم اذا قام الی القضاء ماسبق یاتی بہ عندہ ایضا علی ما ذکرہ فی الخلاصۃ بناء علی انہ یثنی مرتین علی ما نقل المصنف حیث قال والمسبوق یاتی بالثناء اذا ادرک الامام حالۃ المخافتۃ ثم اذا قام الی قضاء ماسبق بہ یاتی بہ ایضا کذا ذکرہ فی الملتقط، ووجھہ ان القیام الی القضاء ماسبق کتحریمۃ اخری للخروج بہ من حکم الاقتداء الی حکم الانفراد۔

المحيط البرهاني: (373/1، ط: دار الكتب العلمية)
إذا انتهى إلى الإمام وقد سبقه الإمام بشيء من صلاته، هل يأتي بالثناء؟ فهذا على وجوه:
الأول: إذا أدركه في حالة القيام في الركعة المسبوقة هل يأتي بالثناء إذا فرغ في الصلاة أو في الركعة الثانية؟ وفي هذا الوجه كان القاضي الإمام أبو علي النسفي رحمه الله يحكي عن استملاء الشيخ الإمام أنه كان يقول: لا يأتي بالثناء، قال: وقال غيره من أصحابنا رحمهم الله يأتي، وذكر شيخ الإسلام المعروف بخواهر زاده رحمه الله: أنه إن كانت الصلاة صلاة يخافت فيها بالقراءة يأتي بالثناء لا محالة؛ لأنه لو لم يأته بالثناء إنما لا يأتي، كيلا يفوته الاستماع، فإذا كانت الصلاة مما يخافت فيها بالقراءة لا يلزمه الاستماع والثناء ذكر مقصود بنفسه، فيأتي به.
فإن قيل: بأن كان لا يفوته الاستماع متى يشتغل بالثناء، فإنه يفوت فريضة الإنصات.
قلنا: الإنصات إنما يفرض حالة اشتغال القراءة؛ لأن الاستماع إنما يتحقق بالإنصات، والاستماع فرض فما لا يتحقق الاستماع إلا به يصير فرضاً تبعاً له، فأما في حالة غير الاستماع فالإنصات إنما شرع بنفسه تعظيماً لا من القراءة بقدر الإمكان لا سنّة مقصودة بنفسها، والثناء ذكر مقصود بنفسه فكان مراعاة الثناء أهم من مراعاة الإنصات.
فإن قيل: الإنصات فرض، وإن كان لا يستمع القراءة حتى سقطت عن المقتدى القراءة التي هي ركن في الصلاة لأجل الإنصات.
قلنا: القراءة ما سقطت عن المقتدي لمكان الإنصات، لكن إنما سقطت لأن بقراءة الإمام جُعلت قراءة له متى شارك الإمام في القيام الذي هو محل قراءة الإمام.
ألا ترى أنه متى أدركه في حالة الركوع صار مدركاً معتد بالركعة، وإن لم يوجد منه إنصات لقراءة الإمام؛ لأنه شاركه في القيام، فجعل قراءة الإمام له قراءة لمشاركته في القيام، فأما ثناء الإمام لم يجعل ثناء من المقتدي، فإذا لم يشتغل بالثناء يفوته الثناء أصلاً، وأما إذا كانت صلاة يجهر فيها بالقراءة إن أدرك الإمام في الركعتين الأخريين، فكذلك الجواب يشتغل بالثناء؛ لأن الإمام يخافت بالقراءة في الأخريين.وإن كان في الركعتين الأوليين، فقد اختلف فيه المشايخ، منهم من يقول: يشتغل بالثناء، ومنهم من يقول: لا يشتغل بالثناء، بل يستمع القراءة، وإليه كان يميل الشيخ الإمام أبو بكر محمد بن الفضل وهو الأصح، ومنهم من يقول: ينتظر مواضع سكتات الإمام ويأتي بالثناء فيما بينهما حرفاً حرفاً، أما من قال بأنه يشتغل بالثناء ذهب في ذلك إلى أن الاستماع إن فاته بسبب الاشتغال بالثناء ذهب في ذلك إلى أن الاستماع إن فاته (58ب1) بسبب الاشتغال بالثناء في البعض، والثناء يفوته أصلاً لو لم يشتغل بالثناء، فكان الاشتغال بالثناء أولى، وأما من يقول لا يشتغل بالثناء يقول بأنه لو اشتغل بالثناء، فإنه يفوته الاستماع وأنه فرض مقصود بنفسه، والثناء سُنُّة فكان ترك السنّة أولى من ترك الفرض بخلاف الإنصات؛ لأنه بانفراده ليس بفرض، وإنما يفترض حالة الاستماع.
ألا ترى أن الأمر به على الانفراد لم يرد، وإنما ورد مع الأمر بالاستماع، فيكون فرضاً حالة الاستماع سنّة على الانفراد، وإذا كانت سُنّة في هذه الحالة كان الاشتغال بالثناء أولى من الوجه الذي بيّنا، وأما من يقول يأتي بالثناء في سكتات الإمام ذهب في ذلك إلى أنه يمكنه إقامة هذه السنّة من غير أن يفوته فرض الاستماع بأن يأتي بها في سكتات الإمام، وكان عليه أن يأتي بالثناء في سكتات الإمام، وفي متفرقات الفقيه أبي جعفر إذا جاء المسبوق إلى الإمام والإمام في الفاتحة في صلاة يجهر فيها بالاتفاق.
وإذا جاء الإمام في السورة في صلاة يجهر بها قال أبو يوسف رحمه الله يثني المسبوق وقال محمد رحمه الله: لا يثني

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح: (ص: 228، ط: دار الكتب العلمية)
قوله: "كره ذلك" تحريما وفي بعض الروايات أنها لا تحل خلف الإمام وإنما لم يطلقوا إسم الحرمة عليها لما عرف من أصلهم أنه إذا لم يكن الدليل قطعيا لا يطلقون لفظ الحرمة وإنما يعبرون بالكراهة قوله: "للنهي" عنه بقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يقرأ أحد منكم شيئا من القرآن إذا جهرت بالقرآن" ولا نقول بمفهوم المخالفة ويقول زيد بن ثابت لا قراءة مع الإمام في شيء وروي من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة وروي عن عمر ليث في الذي يقرأ خلف الإمام حجرا وروى عنه صلى الله عليه وسلم: "من قرأ خلف الإمام ففي فيه جمرة" وقال من قرأ خلف الإمام فقد أخطأ الفطرة وفي شرح منية المصلي والدرة المنفية عن القنية الأصل أن الإستماع للقرآن فرض كفاية لأنه لإقامة حقه بأن يكون ملتفتا إليه غير مضيع وذلك يحصل بإنصات البعض كما في رد السلام حيث كان لرعاية حق المسلم يكفي فيه البعض عن الكل فينبغي أن يحل لبعض المقتدين أن يقرأو ويترك الإستماع لقيام البعض الآخر به إلا أنا قلنا حالة الصلاة مخصوصة بما قدمناه من الأحاديث الواردة في النهي عن ذلك مطلقا فيجب الإستماع والإنصات على الكل كما في غاية البيان.

امداد الفتاوی: (باب احکام اللاحق والمسبوق، 401/2، ط: نعمانیہ)

نجم الفتاوی: (340/2)

واللہ تعالٰی اعلم بالصواب
دارالافتاء الاخلاص،کراچی

Print Full Screen Views: 85
kia masboq shakhs imam ke / kay qirat shuro / start karne ke / kay bad sana parhe ga?

Find here answers of your daily concerns or questions about daily life according to Islam and Sharia. This category covers your asking about the category of Salath (Prayer)

Managed by: Hamariweb.com / Islamuna.com

Copyright © Al-Ikhalsonline 2022.